مصارع ولد بدون رجلين يسعى إلى الوصول للأولمبياد: هكذا قاومت “التنمر”

الحدث بريس _متابعة 

قال شاب أمريكي ولد بدون رجلين، إنه يتطلع لأن يصبح مصارعًا حرًا أولمبيًا.

ولد زيون كلارك (22 عامًا) بمرض وراثي نادر يسمى متلازمة الانحدار (Caudal) الذي يعوق نمو جزء من العمود الفقري، وعلى الرغم من هذا، تغلب المصارع المولود في ولاية أوهايو على هذه الظروف.

طفولة صعبة:

ويقول كلاك الذي ظهر في فيلم وثائقي على شبكة “نتفليكس” يتناول قصة حياته، إنه عندما كان في الحضانة كان الأطفال الآخرون يخافوم منه لعدم وجود أرجل.

لكن أمه الحاضنة “كيمبرلي”، التي تبنته لاحقًا شجعته على أن يكون مصارعًا عندما كان طفلاً. يقول: “لقد قمت بتكييف حالتي من خلال الكثير من التجربة والخطأ. قضيت سنوات في معرفة ما الذي سأفعله. أتدرب الآن مرتين في اليوم، حوالي ستة أيام في الأسبوع”.

وأضاف: “إنه أسلوب حياة. إن ولادتي بدون أرجل لم تمنعني من القيام بالأشياء التي أريد القيام بها”، مشيرًا إلى أن الناس اعتادوا على التنمر عليه بسبب حالته، لكنه يعتقد أن “أفضل طريقة للتعامل مع الكارهين هي استخدام الكراهية لتحفيز النفس”.

“أعظم امرأة”:

وإلى جانب ممارسته الرياضة، فقد واصل دراسته بانتظام والتحق بالجامعة، مشيدًا بالدعم الذي تقدمه لأمه الحاضنة التي وصفها بأنها “أعظم امرأة” يعرفها.

وهو الآن يتدرب ويعمل نحو تحقيقه أهدافه التي يرسمها لنفسه. وتابع: “أحلامي وطموحاتي؟ ذات يوم، أن أكون ضمن الفريق الأولمبي، وأكون أحد أفضل المصارعين في العالم”.

(Visited 54 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =