ٱرباب المقاهي يضعون على طاولة الحكومة مقترحات جديدة للخروج من الٱزمة

الحدث بريس : متابعة

طالب أرباب المقاهي والمطاعم، في رسالة موجهة للحكومة، بعقد لقاء استعجالي، من أجل بحث الخروج من الأزمة التي يتخبط فيها القطاع والتي تسببت فيها جائحة كورونا، بعد إغلاق محلاتهم لقرابة ثلاثة أشهر.

ووجهت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، رسالة إلى كل من رئيس الحكومة، وزير الداخلية، وزير الاقتصاد والمالية، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وزير الشغل والإدماج المهني، إلى جانب رئيس جامعة الغرف، تطالب بعقد لقاء استعجالي لمناقشة كقترحات التخفيف من آثار الوباء على القطاع، وكذا مساعدته على الإقلاع.

كما وضعت الجمعية، مقترحات أمام الجهات الوصية، قصد النهوض بهذا القطاع وإخراجه من الأزمة الخانقة التي يتخبط فيها، والتي دفعت أرباب المقاهي والمطاعم إلى رفض استئناف نشاطهم الاقتصادي إلى حين الاستجابة لمطالبهم.

ومن بين المقترحات، التي تقدمت بها الجمعية المذكورة “استمرار دعم جزء من الأجراء الذين لن تستطيع عدد من المقاولات المشغلة إلحاقهم بعملهم في المرحلة الأولى من رفع الحجر الصحي إلى غاية 31 دجنبر 2020 ريثما يتعافى القطاع ويتم إلحاقهم تدريجيا بعملهم”.

كما تقترح أيضا “دعم الدولة للاشتراكات الشهرية المتعلقة بالصندوق الوطني للضامن الاجتماعي لمدة 24 شهرا على غرار عقود الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات لضمان الاحتفاظ بنفس مناصب الشغل”، إلى جانب “تعديل الآجال القانونية للإخطارات المتعلقة بالكراء وتمديدها لثلاث أشهر ليتم العمل بها سنتين كاملتين تبتدئ من نهاية الحجر الصحي، بعدها يتم العودة إلى القانون في صيغته الأصلية”.

ويطالب إرباب المقاهي من خلال مقترحاتهم بـ”إعفاء الملاكين من الضريبة السنوية لمدة سنتين مقابل إعفاء المكتري من واجبات الكراء لمدة ثلاث أشهر”، و”تأجيل القروض لمدة سنة ليتسنى للقطاع العودة تدريجيا لحالته الطبيعية وآداء المهنيين ما بذمتهم من تراكمات”.

(Visited 28 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة − اثنان =